أخذت Siri إهتماما كبيرا من قبل وسائل الإعلام ومتتبعي التقنيات ومحبيها. ولازالت أبل تقوم بتحديثها لتشمل لغات أكثر ومن بينها العربية كما أشرنا عن ذلك في حسابنا على تويتر .ولكن أبل ليست وحدها في هذا المجال، فشركة قوقل لم تترك الآيفون يوما دون منافسة عنيفة!

فقد أدخلت قوقل مع نسخة الجيلي-بين 4.1 خدمة رائعة وجميلة جدا إسمها Google Now.
الحديث عن هذه الخدمة وترتيب الأفكار حولها مشتت في الغالب! فالبعض لايعرف كيف يصنف هذه الخدمة! هل هي بديل لخدمة siri أم أنها مختلفة؟ هل تتفوق على siri أم أنها نسخة قوقل من Siri ، بل هل يصح مقارنتها مع siri !؟
سنترك الجواب لكم بعد أن نتحدث عن الخدمة في هذه التدوينة

في البداية Now تختلف عن Siri بكيفية إدخال السؤال أو الطلب أو البحث. فيمكنك في نظام الأندرويد أن تتحدث لجهازك عبر المايكروفون أو أن تكتب طلبك من خلال لوحة المفاتيح وستحصل على نفس النتيجة ! للأسف اللغة العربية بالصوت أو الكتابة كانت تعطينا فقط نتيجة البحث في الويب بعكس ماتدّعيه قوقل!


يمكنك سؤال Now عن أي شيء ، مثلا : من هو المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت؟ أو أسئلة غريبة وأي شيء يجول في خاطرك، مثلا : ماهي المسافة بين الأرض والقمر !؟

كما يمكنك أيضا أن تطلب من Now تنفيذ بعض الأوامر مثل الإتصال على شخص أو تثبيت موعد أو تحويل العملات.


وبفضل الخرائط الرائعة من قوقل، تستطيع أن تطلب توجيهك إلى أقرب مطعم إيطالي أو أن تحدد له العنوان ويتم توجيهك صوتياً.

 

حتى الآن سيقول عشاق التفاحة ، لاجديد فكل ماتم ذكره متوفر في Siri ! معكم حق فهذا جزء من خدمة Now ولكن الجزء الآخر هو الأفضل وجوهر هذه الخدمة.

وهي البطاقات (Cards) التي توفرها خدمة Now بشكل احترافي وذكي جدا. فنظام أندرويد يحاول تقديم المساعدة لك حتى قبل أن تطلبها! بمتابعة تحركاتك وأنشطتك اليومية ويحاول أن يقدم لك الخدمة بشكل فوري حال دخولك على Now بدلا من إستخدام البحث التقليدي أو التحدث لجهازك.
من أمثلة البطاقات التي توفرها Now بطاقة خاصة تهنئك بيوم ميلادك أو الطقس لموقعك الحالي وتتغير كلما قمت بتغيير موقعك.


فبدلا من البحث عن الطقس كل صباح ستقوم Now بتوفيرها لك. أو عند وصولك إلى دولة أخرى ستقوم Now بإظهار حالة الطقس.
أو مثلا ستخبرك بموعد الإجتماع أو المناسبة القادمة.


بل حتى لو خرجت من المنزل صباحا ستقوم Now بحساب المدة المتوقعة للوصول إلى عملك ومعرفة الطرق المزدحمة.

هذه بعض الأمور الإفتراضية في بطاقات Now ، ولكن هذا ليس كل شيء !
يمكنك السماح لخدمة Now من الوصول إلى بريدك الإلكتروني Gmail أو الإطلاع على البحث الذي تقوم به في محرك قوقل لتقديم خدمات أفضل.
مثلا لو قمت بالبحث عن رحلة طيران أو أن بريدك الإلكتروني به رقم الرحلة، تقوم Now بمساعدتك بشكل ذكي في المرة القادمة وتضع لك تفاصيل رحلة الطيران وأي تغير يطرأ عليها كالتأخير مثلا.


أو في بريدك الإلكتروني عندما يصلك بريد من أمازون مرفقاً به رقم تتبع الشحنة، ستقوم Now بتتبعها عنك وتعطيك معلومات عن موقعها الحالي.


أو عندما تتلقى بريد إلكتروني من الفندق الذي ستقضي به إجازتك، ستقوم Now بمساعدتك عند وصولك في المطار وتجهز لك خارطة توجيهية لموقع فندق أو تذكرك بموعد الخروج من الفندق


(ملاحظة : البعض يرى في ذلك إنتهاكا للخصوصية، ونذكرك بأن الأمر يقررة المستخدم فيستطيع أن يوافق أو أن يرفض هذه الخدمة بالكامل!)

شخصياً أرى أن Now متنوعة أكثر في الخدمات وينقصها بعض الإضافات التي أصبحت مهمة جدا، مثلا دعم كامل لتويتر بشكل رسمي بحيث يمكنك كتابة وإرسال تغريدات من كما في Siri.


بلاشك قوقل وأبل ومايكروسوفت (tellMe) لن يتوقفوا عن تطوير هذه الخدمات الرائعة ونحن نريد ذلك لنكسب المزيد من المزايا

نرجوا أن نكون قد وفقنا في شرح هذه الخدمة الرائعة من قوقل، ونتمنى أن نرى منافسين أكثر في هذا المجال لتكون هناك إبداعات أفضل وتخدم المستخدم بشكل أكبر.

للمزيد حول مزايا نظام الأندرويد، يمكنك متابعة هذه المواضيع
مالذي يميّز الأندرويد عن الآيفون!؟
مالجديد في أندرويد 4.2؟