أعلنت شارب عن تطوير أول شاشة بهذا الحجم تعمل بتقنية IGZO ،وتدعي شارب أن باستخدام هذه التقنية يمكن الحصول على استهلاك للبطارية أقل مرتين من التقنيات التقليدية. كما تسمح هذه التقنية بتقليل سماكة الشاشة وإضاءة أفضل.

وتشير بعض المصادر عن إحتمال تعاقد أبل مع شارب لاستخدام هذه الشاشة في جهاز الآيباد-ميني الجديد حسب مايشاع حاليا. وتأتي هذه الإشاعات حول امكانية استفادة أبل من هذه الشاشة لأنها قد تساعد أبل على إنتاج جهاز بساعات عمل أكبر ، أو قد يكون جهازاً انحف وأخف اذا ماتم تصغير البطارية.